وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات مالية على سيدة أمريكية قامت بنقل أموال من البنوك وقدمت خدمات أخرى لمساعدة الساعدي القذافي في محاولته لعرقلة تحول ليبيا إلى الديمقراطية

واشنطن 19 أكتوبر 2012  

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية ، يوم  أمس الخميس ، عقوبات مالية على سيدة أمريكية متهمة بدعم الساعدي القذافي في محاولته لعرقلة تحول ليبيا إلى الديمقراطية… وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن استهداف السيدة ” دالين ساندرز ” بالعقوبات جاء بعد نقلها أموال من البنوك وتقدم خدمات أخرى لمساعدة الساعدي القذافي … من جانبه ، قال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية ” ديفيد كوهين ” في بيانا له ( نحن عازمون على التصدي لكل هؤلاء الذين يحاولون تعزيز العنف والخوف أو عدم الاستقرار في ليبيا ) … وأوضح ” كوهين ” أن استهداف وزارة الخزانة الأمريكية لـ “ساندرز ” يأتي في إطار هدف أوسع وهو الحيلولة دون إساءة استخدام الأموال المملوكة للشعب الليبي … وبموجب الخطوة التي اتخذتها وزارة الخزانة يحظر على الأمريكيين التعامل مع ” دالين ساندرز ” ، وتجمد أي أصول لها تخضع للولاية القضائية الأمريكية .

 

وال

وفي السياق ذاته : بواسطة فتحي بلعيد | الفرنسية  :

فقد اعلنت الولايات المتحدة الخميس ان الساعدي القذافي، نجل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، يحظى بدعم في اوغندا وفي جنوب افريقيا.

وجاء في بيان لوزارة الخزانة الاميركية ان الساعدي القذافي الذي لجأ الى النيجر في ايلول/سبتمبر 2011 والذي تعتبر واشنطن انه من الممكن العثور عليه ايضا، يحظى بمساعدة مصرفية جنوب افريقية تدعى دالين سانديرز وتبلغ من العمر 41 عاما.

واوضحت الوزارة انه جمدت ودائع هذه المرأة في الولايات المتحدة بموجب مرسوم اميركي ينص على فرض عقوبات على عائلة القذافي واتباعه وشركائه.

واضافت الوزارة ان سانديرس “عملت بطلب من الساعدي القذافي، على سحب اموال من حسابات في اوغندا” وانها التقت مسؤولين اوغنديين في شباط/فبرير وبحث معهم في امكانية استقبال الساعدي القذافي في بلادهم.

ويخضع الساعدي القذافي لحظر سفر وتجميد ممتلكات من قبل الامم المتحدة.

Previous Article
Next Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *