المؤتمر الوطني العام : القرار رقم (7) لسنة 2012 بشأن بني وليد يتيح بذل الجهود لتنفيذه بالطرق الودية
بواسطة المحرر بتاريخ 10 أكتوبر, 2012 في 06:08 مساءً | مصنفة في الأخبار, الشأن الليبي, بني وليد, نبض الشارع الليبي | لا تعليقات

طرابلس 10 اكتوبر 2012

نفى الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني العام ” عمر حميدان ” أن يكون المؤتمر قد أصدر قرارا بسحب القرار رقم (7) لسنة 2012 بشأن تكليف وزارتي الداخلية والدفاع بإلقاء القبض على المطلوبين للعدالة ، والإفراج على الأسرى الموجودين في مدينة بني وليد …

وأوضح السيد ” حميدان ” في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الاربعاء بطرابلس أن المؤتمر لم يصدر أي قرار بهذا الشأن وإنما كانت هناك طلبات مقدمة من بعض أعضاء المؤتمر بإيقاف نفاذ هذا القرار وتمكين لجنة المصالحة بلعب دور في هذا الأمر سوف يتم النظر فيه قريبا وكذب السيد ” حميدان ” الانباء عن صدور تعليمات أو أوامر بمنع دخول الأدوية والاغذية لمدينة بني وليد ، موضحا أن هذه المواد الاساسية قد يتأخر وصولها بسبب الإجراءات الأمنية أو بسبب الاستنفار العسكري لبعض الوقت ولكنها في النهاية تصل الى اخواننا في المدينة وأشار حميدان إلى أن هناك العديد من الجيوب الخارجة عن سيادة الدولة ينبغي حلها ، ومازالت الدولة تتمهل وتبحث عن سبل أخرى لحل هذا الاشكالية وأن الحل العسكري قد يكون خياراً في هذا الأمر لان هذه الجيوب هيمنت على المدينة وتحاول أن تخرجها وتخرج أهلها عن شرعية الدولة …

وقال ” حميدان ” ( إن هذا القرار حقيقة كان يستهدف واقعة معينة لم يكن يستهدف مدينة ، نحن نعلم أن أهالي بني وليد ومدينة بني وليد هي جزء من التراب الوطني ومكون أساسي من مكونات ليبيا لا نستهدفها في هذا القرار بوجه من الوجوه وإنما هذا القرار في صالح بني وليد وفي صالح الوطن عموماً … واستغرب السيد حميدان في المؤتمر الصحفي رفض عدد من أهالي بني وليد لتنفيذ هذا القرار وهو ما أعاق تنفيذه حتى الوقت الحاضر ، وبين أن اللجان المختصة من المؤتمر الوطني العام بتنفيذ هذا القرار عقدت عدة اجتماعات وشكلت لجنة مشتركة من الامن القومي بالمؤتمر الوطني ولجنة من الدفاع ولجنة من الخارجية وانضمت إليهم لجنة المصالحة لمتابعة تنفيذه …

وأكد الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني العام ، أن القرار رقم (7) يعد قراراً شرعيا اتخذ بنصاب من المؤتمر الوطني وملزم إلى أن يتم تغيير ذلك ,, موضحا أنه ليس بالضرورة تنفيذه بالشق العسكري فقط بل أنه يتيح جانبا كبيرا لتنفيذه بالطرق الودية ، مشيرا في هذا الخصوص إلى أن لجان المصالحة تسعى إلى التواصل مع اخواننا في بني وليد لتنفيذ هذا القرار بشكل لا يهدد سلامة البلاد ولا ينقص من هيبة الدولة ولا يسئ بأي شكل لبني وليد وأهلها .

 

وال

نبذة عن -

اترك تعليقا