رأس لانوف : اختتام أعمال الملتقى الثالث لمجلس حكماء ليبيا والشورى .
بواسطة المحرر بتاريخ 24 أغسطس, 2012 في 02:59 مساءً | مصنفة في الأخبار, الشأن الليبي, رأس لانوف, سرت, نبض الشارع الليبي | لا تعليقات

ارشيف

رأس لانوف 24 أغسطس 2012

دعا الملتقى الثالث لمجلس حكماء ليبيا والشورى إلى الحسم وفرض سيادة الدولة بقوة القانون وعدم التردد في اتخاذ القرارات الحاسمة ومتابعة تطبيقها خصوصا في هذه المرحلة الحرجة وفرض سيادتها على المواقع السيادية للدولة . وشدد الملتقى الثالث لمجلس حكماء ليبيا والشورى الذي اختتم أعماله الليلة الماضية بمدينة رأس لانوف على ضرورة الاحتكام للقانون في حل جميع المشاكل وعدم استيفاء الحق بالذات . وطالب الملتقى بضرورة الاسراع بتسليم المتورطين في قتل وتشريد واختلاس أموال الليبيين باسرع وقت ممكن ، وذلك بالتنسيق عن طريق الجهات الرسمية من الدول المعنية. وشدد الملتقى في توصياته على ضرورة الاهتمام بالثوار وتذليل جميع الصعاب في كل المجالات ، والعناية باسر الشهداء والمفقودين والجرحى وتحسين أوضاعهم المعيشية . وطالب الملتقى كذلك بضرورة تطهير جهاز القضاء من العناصر الفاسدة وإعادة تأهيل العناصر الأخرى بتمكين أهل الخير والنزاهة ونظافة اليد وأيضا القطاعات الاخرى من مدراء ومسؤولين بالشركات العامة ، ونبذ الخلافات بين أهل الدين بالمساجد والدعوة إلى الوسطية والاعتدال . وأوصي الملتقى بضرورة قفل السجون الغير تابعة للدولة وتسليم السجناء للدولة الليبية ، واعادة الفارين من العدالة إلى السجون . وطالب تشكيل لجنة مشتركة بين مجلس حكماء ليبيا والشورى والمؤتمر الوطني العام لتعزيز أمن الدولة ، وببناء جيش ليبي حديث وفاعل لحماية البلاد وتأمين حدودها من جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية وأن يكون منتسبيه من الثوار المخلصين لله ثم الوطن . . وطالب الملتقى في توصياته المؤتمر الوطني العام بدعم مجلس حكماء ليبيا والشورى معنويا وماديا حتى يتسنى له القيام بواجبه الشرعي والوطني اتجاه الوطن في عملية المصالحة الوطنية والمساعدة في اجاد حلول جذرية للنازحين والمفقودين بالداخل والخارج ، ، وعدم تهميش أو اقصاء أى مدينة من المدن الليبية . ودعا الملتقى إلى مواكبة الاعلام لثورة 17 فبراير على أن يكون اعلاما هادفا ومتمشيا مع الشريعة الاسلامية مع مراقبة القنوات التي تدعو للفتنة . وشدد الملتقى في ختام توصياته على ضرورة متابعة وتنظيم الاجراءات المتعلقة بدخول العمالة الوافدة من الدول العربية والاجنبية . ( وال – سرت )

نبذة عن -

اترك تعليقا