تشريعات الأسرة الليبية في القوانين الوطنية و الدولية

الأسرة  هي قوام المجتمع  و اللبنة  الأساسية في صلاح بنائه لذلك أحاطها المولي عز وجل بعنايته و اهتمامه فوضع الأسس التي تكفل لها سبل النهوض و الإرتقاء بالمجتمع الإنساني في كافة الشرائع السماوية التي اهتمت بهذا الكيان المفصلي فخطاب أسرة سيدنا آدم عليه الصلاة و السلام و هي أقدم أسرة في تاريخ البشرية في آيات الذكر الحكيم، و لقد اتخذ المشرع الليبي القرآن الكريم دليلاً و منهاجاً باعتباره المصدر الأساسي لتشريعات الأسرة  و غيرها  من التشريعات أما باعتباره مصدراً رئيسياً يرجع إليه القاضي مباشرة يصدق الموضوع اللهم  إلا الحماية حق النساء في الإرث بموجب القانون رقم 6 لسنة 1959 م بهدف التصدي للممارسات و الأعراف السائدة التي تتنافى و أحكام الدين الإسلامي .


لذلك كان من الضروري سد النقص في المكتبة الوطنية  بإعداد مدونة تحوي كافة القواعد القانونية التي سنتها المؤتمرات  الشعبية الأساسية  بما في ذلك الاتفاقيات التي صادقت عليها الجماهيرية العربية الليبية و يكون دليلاً للقيادات الشعبية بالجماهيرية العظمى و أمانة مؤتمر الشعب العام و أمانة الشؤون الاجتماعية و الهيئات و المنظمات والجمعيات المهنية بالأسرة  و المرأة و الطفل على كافة  الأصعدة  الوطنية والإقليمية  والدولية.

لمعلومات إضافية أو لطلب الكتاب او الدراسة الرجاء مراسلتنا بالضغط هنا

Next Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *