للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مجلة واعتصموا

  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي مجلة واعتصموا

    إستمراراً لنفس النسق الذى تسير فيه مجلة واعصموا التى تصدر عن جمعية واعتصموا للأعمال الخيرية صدر العدد الخامس من المجلة ليزيد من حدة الانتقادات الموجهة ضدها من دعاة القوالب الجامدة واللون الرمادي. و زيادة كبيرة فى أعداد الملتفين حولها و الباحثين عن أعدادها السابقة.
    و لعل المُطلع المحايد لهذه المجلة سيرى أنها إصدار ليبيى أصيل و لكنه إستفاد من كبريات المجلات العربية المتخصصة فى المواضيع الإجتماعية والثقافية العامة.
    و حين تجاسرت على وصف هذه المطبوعة أعى جيداً كم الإنتقادات التى ستوجه لى و لكن أداء القائمين على المجلة يفرض على أى مهتم أن يشيد بتلك المجهودات و يصف صفحات المجلة لتعم الفائدة من خلال توضيح ملامح هذه المجلة التى يمكن أن نصفها بأنها ( مجلة راقية التصميم إنسيابية فى الطرح جرأة تتنامى مع كل عدد لتتحول إلى صوت الشارع و البسطاء تعكس معاناتهم و أنينهم من الحذاق و المختلسين )
    أعود لوصف العدد الخامس من مجلة واعتصموا... و الذى يطالعكم فى مكاتب التوزيع و أكشاك الصحف و المجلات بواجهة تجذب إنتباهك للوهلة الأولى و تحسب أنك أمام مطبوعة عربية. و لكن ما أن تقرأ المانشيتات العريضة حتى تفاجئك عنواين توضح مشاكل الوطن و المواطن.
    و حين تقتنى العدد ستطالعك فى زاويتها الثابتة رئيسة التحرير الصحفية المتقدة نشاطاً "ليلى سويسى "
    و تحت أسم الزاوية مصافحة و لكنها مصافحة قاسية لأولئك الأمناء الذين تحولوا إلى وزراء بقدرة قادر بعد أن كانوا أناس بسطاء مثلنا و لكنهم تحولوا إلى أمراء تصحبهم الحمايات و المرافقين و المتملقين و بهذه المصافحة تؤكد رئيسة التحرير على ما يبدو إستمرارها فى نقد أداء المؤسسات الرسمية و القائمين عليها.
    و بالعدد تغطية لمناقشة و إجازة الرسالة التخصصية الدقيقة (الدكتوراة) فى العلوم الجنائية التى قدمتها و أعدتها الباحثة "عائشة معمر القذافى" و أجازتها كلية القانون بجامعة المرقب.
    ثم يطالعكم مقال بعنوان " خوذي رقم هاتفى النقال..!" للكاتب محمد الزوى.. و يعتبر هذا المقال امتداد للملف الذى فتحته مجلة واعتصموا فى العدد الماضى بإعلانها حملة ضد "التحرش الجنسى بالمرأة الليبية " العاملة و غيرها.
    و بالعدد متابعة لأعراس الجنوب الليبى و التى أشرفت عليها و رعتها (حمعية واعتصموا للأعمال الخيرية).حيث أقيمت مؤخراً حفلات زواج جماعى ضمت أكثر من 700 شاب و فتاة فى مهرجانات إحتفالية عمت أرجاء الجنوب الليبى.
    و فى تغطية إعلامية هى الوحيدة لوسيلة إعلام ليبية فى وسط غياب ملحوظ و غير مبرر لوسائل الإعلام الأخرى تابعت رئيسة التحرير السيدة "ليلى سويسى" فعاليات المؤتمر الفكري للتعايش السلمى بين العقائد و الذى وقع إختيار جمعية الدعوة الإسلامية بليبيا على إقامته بمصر و تحديداً بالقاهرة.
    لما تمثله مصر من مثالاً للتعايش و التوافق بين الأديان.
    و بالمتابعة تغطية لكافة النقاشات و المقررات التى تناولها المؤتمر و المائدة المستديرة التى حملت عنوان:
    (التواصل الحضاري و أهدافه..آلياته..و معوقاته).
    و بهذا العدد تغطية لجانب من جوانب المعاناة الإنسانية التى تعانيها نزيلات مؤسسة الإصلاح و التأهيل (سجن النساء) بنغازي و أجرت التحقيق الصحفية "زينب شاهين" و إن كانت بينت بعض جوانب المعاناة مثل وجود أطفال رضع وقاصرين وراء القضبان و مقابلة الأهل بالنكران التام لأى فتاة تقدم على الإتيان بأعمال غير أخلاقية بدون محاولة معالجتها و البحث فى الأسباب و لعل هذا ما نأمل من المجلة أن تغطيه فى أعداد قادمة.
    و كتب بالعدد الكاتب المتميز و المخضرم " محمد الغزالى" مقالاً بعنوان (لبنغازى مذاق كالعلقم) عكس فيه و لو باقتضاب جزء يسير من معاناة أهالى بنغازى و أكد على أن كل المدن فى ليبيا تعانى بشكل أو بأخر و تلفها صور تختلف فى مدى قتامتها.
    و لقاء هذا العدد لمجلة واعتصموا كان جريئاً و مع شخصية مثيرة للجدل ممثلة فى الدكتور شكرى غانم المسؤول الأول فى المؤسسة الوطنية للنفط و أمين اللجنة الشعبية العامة سابقاً.
    و لم يخلو اللقاء من الأسئلة الذكية و الملحة و ترجو اجابات و لقد إعتذر د شكرى غانم عن الإجابة أو التعليق على أحد الأسئلة التى طرحها مدير تحرير المجلة الصحفى "هانى الباشا".
    و تحت عنوان سياحة حول العالم عرضت المجلة إستطلاعاً من عين المكان و وصفاً دقيقاً و ساحراً للبتراء بالأردن وصيفة عجائب الدنيا السبعة و التى زارها الكاتب "رضا عيسى".
    و فى مقالها المعنون بـ " سنطالب بإمرأة تقود الحكومة " كتبت الكاتبة و الشاعرة ـ تهانى دربى ـ تطالب بأن تقود فى يوم ما إمرأة الحكومة الليبية.
    و فى الركن الثابت من عالم الفن لهذا العدد جاءت جملة من الأخبار و الحواديث الفنية من العالم العربى و العالمي.
    و بالركن الفنى مقابلة أجرتها من القاهرة مى مطر مع الفنانة المصرية "سمية الخشاب".
    و في إطلالة أخرى على مدينة بنغازى المثقلة بالهموم و المنهكة من وطأة ضربات المفسدين أجرى محمد الحبيب لقاءات مع العاملين فى قسم البطاقات الشخصية و الذى يشغل مبنى بنى عام 1936 بناه الطليان
    و بين التحقيق الصحفى صوراً مخجلة و يتحمل المسؤولين فى بنغازى المسؤولية عنها و تبين الصور آلاف الملفات الرسمية المهترئة و المكدسة على الأرفف و الأرض و فى غرف رطبة تفوح منها على حد قول العاملين لالقسم الروائح المزعجة و الممرضة.و المبنى آيل للسقوط و لم تفلح أى طلبات فى إعادة ترميمه.و صور التحقيق المصور "فاتح مناع".
    و كتبت بالعدد الدكتورة " فائزة الباشا" تحت عنوان " الإجراءات الواهنة في مواجهة الفساد" و طالبت بوضع القوانين الرداعة و الفاعلة لردع المختلسين و المفسدين و ألقت الضوء على الثغرات القانونية التى يدخل عبرها الحذاق و يتحايلون على النظام الإدارى.
    و فى الزاوية الثابتة (مستشارك القانونى) يجيب المستشار القانونى على عدد من الأسئلة المطروحة من المواطنين.
    و كتب الكاتب " حمد المسمارى" تحت عنوان "حكاية فتاة ليبية" حكاية فتاة ليبية عاشت و ماتت و سبب الوفاة هو "الحسرة".
    و بعنوان " الثعلب فات فات..و في ذيله سبع لفات" كتب مدير تحرير صحيفة الوطن الليبية "عصام العول" مقالاً هاجم فيه بشدة و بلهجة قوية تكسر حاجز الصمت الذى يكبلنا و يسمح للقطط السمان و المفسدين بتدمير مؤسساتنا و شركاتنا دون نقد أو كشف أو محاسبة.
    و لم يكن هذا العدد خالياً من تغطية الفعاليات التى أقيمت مؤخراً لتأبين الشاعر الراحل "حسن السوسى" فستطالعكم متابعة للإحتفالية الكبيرة التى أقيمت بدار الكتب الوطنية، بنغازى و التى أعدها الصحفى ممد السنوسى الغزالى و عرضت المجلة قصيدة مختار للشاعر الراحل و جاءت بعنوان " إمرأة فوق العادة".
    و تدعوكم الكاتبة و المترجمة " ليلى النيهوم" للجلوس رفقتها تحت ظل الحطابين الذى لا وجود له , فقط لتلفت إنتباه الجميع إلى أعمال القطع و الإبادة التى يتعرض لها الغطاء النباتى , حيث كتبت تحت عنوان " ظل الحطابين" مقالاً تثنى فيه على المبادرة الخضراء الممثلة فى انطلاق حملات كبيرة للتشجير و طرحت بعض الآراء و الأفكار الجديرة بالإهتمام.
    و فى الركن الثابت (صحة وعافية) يطالعكم لقاء أجرته المجلة مع الدكتور " هشام بوراوي " مدير مستشفى الجلاء للولادة ,طرابلس أجاب فيه الدكتور على تساؤلات النساء الحوامل بخصوص زيادة الوزن والرشاقة و أبدى نصائحه بخصوص التغذية و ماعلى المرأة الحامل إتباعه خلال الحمل و ما بعده.
    و كتب الشاعر " أحمد الحريرى" أمنيته و رغبته فى حياة أفضل لكل فقراء و معوزى المعمورة. تحت عنوان " سننتصر..!".
    و بالعدد إطلالة لصحفية تونسية هى " صوفية الهمامى " بتحقيق صحفى تحت عنوان (الشيب هل هو حكمة و وقار أم ألم و نار ).طرحت فيه أسئلة مختارة على أهل الإختصاص علمياً و من شاب شعره عملياً.
    و فى إطار المتابعة الدورية للصفحات النبيلة لسجلات نشاطات جمعية واعتصموا للأعمال الخيرية، يعرض السيد "سالم فيتور" إحدى هذه الصفحات و التى بينت أحد الأباء الذى رزقه الله بأولاد و لكن المأساة أنهم ولدو بدون أن يملكوا القدرة على الإبصار إلا بعد تدخل جراحى و تدخلت الجمعية لتوفد الأبناء إلى جهورية مصر و مازالت تتابع الحالة الصحية لهؤلاء الأخوة.
    و فى صفحة كامل أتاحت المجلة الفرصة لعرض مساهمة شعرية للقارئ "عبدالعزيز سعد " تمثل قصيدة بعنوان ( أبشر بها يا صدام ) و إزدانت الخلفية لهذه الصفحة بصورتين للراحل صدام حسين و علم العراق.
    و فى الركن الثابت " مراسيل" كانت مشاركات القراء فى هذا العدد فى تميز غير مسبوق سواء فى الطرح أو الجرأة حيث تنوعت المواضيع ما بين تناول جدلية قضية المحجبات و لكنهن يأتين بأفعال مشينة و قالت الكاتبة أنها لا تعمم وجهة نظرها على كل المحجبات و تناولت إحدى المشاركات قضية مثيلى الجنس أو الجنس الثالث فى ليبيا.
    و فى الركن الثابت بالمجلة و المخصص لأطفال ليبيا اليوم شباب ليبيا الغد (أوراق الورد)يطالعكم عدد من الصور الرقيقة و المرحة لعدد من الأطفال.
    و فى مطبخ المجلة أعدت السيدة " نجاة محمد " و صفات لأطعمة مختلفة.
    و إلى إستراحة العدد يقودكم (عدنان الزروق) إلى التسلية و مطالعة عدد من الكلمات المتقاطعة و الحكم والإبتسامات إضافة لعرض للأبراج الفلكية لهذا الشهر..!
    و ختم مواضيع العدد مدير التحرير " هانى الباشا" بعنوان " أعراس واعتصموا " أثنى فيه علي دور و رعاية الدكتورة " عائشة القذافى " لمهرجانات الزواج الجماعى فى مدن وقرى الجنوب الليبى.
    الفنانة المصرية " سمية الخشاب" توسطت صفحة الغلاف الرئيسة فى مزيج عكست ألوان ملابسها على ألوان الغلاف.
    فيما كانت الإعلانات موزعة على كلاً من شركة ليبيا للتأمين و الخطوط الجوية الأفريقية و إعلان لقناة الليبية الفضائية عن برنامج عالم السرعة (قريباً). و لشركة الأثير لتسويق أنظمة كاميرات المراقبة والحماية و مظومات المسح الضوئى و كواشف المعادن و مقرها بمدينة طرابلس

  2. #2
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الجماهيرية العظمى
    المشاركات
    1,369

    افتراضي

    المجلة حلوة و راقية و جميلة جدا كابداع
    يجسد جماليات و مواهب مواطني ليبيا المبدعين
    و كلنا شوق لمطالعة العدد ،، و أكيد لقراءة
    المقال الجديد لمبدعتنا الدكتورة فايزة

    تحياتي لكِ دكتورة

    دمتم بخير
    التعديل الأخير تم بواسطة مريم ; 02-08-2009 الساعة 02:18 PM

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. (مجلة افاق)
    بواسطة باسم في المنتدى منتدى المساهمات الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-07-2010, 08:54 PM
  2. منقول عن / مجلة العين الثالثة
    بواسطة أحمد بشير في المنتدى منتدى شخصيات ليبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-11-2009, 03:33 PM
  3. مجلة تكشف اعمار الفنانات العرب
    بواسطة أنس في المنتدى منتدى مقتطفات لأخبار تهمك
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-03-2009, 11:47 AM
  4. مجلة واعتصموا
    بواسطة SOLAR في المنتدى اصدارات تهمك
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-08-2008, 05:05 AM
  5. مجلة "واعتصموا" والإطلالة الجريئة السادسة
    بواسطة عماد في المنتدى اصدارات تهمك
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-07-2008, 10:01 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.