تشريعات وقوانين تنظم إدارة المخلفات الطبية حول العالم

د/الطاهر إبراهيم الثابت

أجريت في السنوات الأخيرة وعلى مستوى العالم عدة اتفاقيات ومعاهدات دولية تنظم اللوائح والتشريعات التي تتحكم في الحد من خطورة النفايات الخطرة على البشرية والتقليل من مساحة التلوث والسعي في توضيح وتحديد المسؤوليات وغيره من الأمور الفنية المرتبطة بنقل وجمع والوضع العلامات والتي تهدف كلها إلى عدم تعرض كوكبنا للمخاطر من تلك المواد السامة، وسنسرد بصورة مختصرة بعض تلك اللوائح والتي يجب أن تؤخذ في الاعتبار عند وضع إي منظومة أو قوانين وطنية تنظم طرق التعامل مع النفايات الخطرة:

معاهدة باسل الدولية (The Basal Convention):

معاهدة دولية وقعت عليها أكثر من مائة دولة بخصوص تنظيم حركة ونقل المخلفات الخطرة بين الدول بما فيها المخلفات الطبية، بحيث وافق كل الموقعين بأن حركة النفايات الخطرة تكون من الدولة المصدرة والتي أقل إمكانيات وتقنية في التخلص من النفايات الخطرة إلى الدول الأكثر خبرة وأحدث تقنية في التعامل والتخلص، وعملية النقل تكون تحت المواصفات الفنية الاحترازية التي أقرتها منظمة الأمم المتحدة.

قاعدة المسبب في التلوث هو المسئول (Polluter Pays Principle):

تشير هذه القاعدة على أن المصدر المنتج للمخلفات هو المسئول الكامل عن جمع ونقل والتخلص من المخلفات بالطرق الآمنة التي لا تعرض البيئة للخطر، وهو المسئول عن أي ضرر يلحق البيئة والأفراد بسبب مخلفاته.

قاعدة الحذر (Precautionary Principle):

عند عدم التأكد من أن نوع معين من النفايات قد تسبب أضرار أو لا، عليها يجب التعامل معها بحذر كبير وتعتبر مصدر خطورة وتؤخذ معها كل الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص.

القاعدة الاحترازية (Duty of Care Principle):

كل شخص يتعامل مع النفايات الخطرة أو مشتقاتها من نقل وجمع وتخلص يكون مسئول على أخذ أقصى الإجراءات الاحترازية الضرورية للسلامة والوقاية منها.

القاعدة التقاربية (Proximity Principle):

تنص هذه القاعدة على أن مكان التخلص النهائي من النفايات الخطرة (كالمحارق وغيرها) يكون أقرب مكان من المصدر المنتج لتقليل من مساحة التلوث، وينصح كل المجتمعات للتخلص من نفاياتها الخطرة ضمن حدودها.

ما هي المخلفات الطبية؟
كل المواد المستخدمة للتشخيص أو للعناية بالمرضى داخل المرفق الصحي أو خارجه، وفي حالة تلوثها بدم وسوائل جسم المريض بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وفي حالة كان المريض مصاب بمرض معدي أو عدم مصاب ويراد التخلص منها وترمي كالنفايات تعتبر من ضمن المخلفات الطبية الخطرة ويجب التخلص منها بالطرق السليمة عن طريق المحارق والأفران والتعقيم وغيره ويستثنى من ذلك الأطعمة والأوراق التي يستهلكها المرضى خلال فترات العناية بهم.
الاهتمام العالمي بالمخلفات الطبية

أ/ أحمد سالم الحمروش

هناك بعض النفايات التي جلبت أنظار العالم لها من حيث خطورتها الآنية وتأثيرها الممتد على المدى البعيد على البيئة والأفراد، هذه المخلفات كان لها دوي كبير على مستوى الدول المنتجة لها والدول المخزنة فيها لا سيما دول وسط أفريقيا حيث سعت المنظمات العالمية المهتمة بالبيئة إلي الحد من تداول تلك النفايات في دول المستقبلة لها وتعريف العالم بمخاطرها المستقبلية، هذه المخلفات هي المخلفات الكيميائية والنووية.

في السنوات الأخيرة من القرن العشرين برزت مشكلة أخرى لنوع أخر من المخلفات لا تقل خطورتها على المخلفات النووية والكيميائية ألا وهي المخلفات الطبية.

منظمة الصحة العالمية تعرف المخلفات الطبية بأنها تلك المخلفات الناتجة من عمليات علاج المرضى والمناولة داخل أقسام المرافق الصحية ومراكز البحوث، قسمت هذه المخلفات إلى مخلفات خطرة وهي تشكل حوالي 10 – 25% من مجموع المخلفات الطبية عموماً.

المخلفات الطبية الخطرة هي المحتوية على عوامل المرض والتي يمكنها إحداث الإصابة في الإنسان وأخرى يمكنها إلحاق الضرر بالبيئة المحيطة مما حث بعض البلدان على البحث عن مكمن المشكلة ومحاولة وضع أسس للتخلص منها أو تقليل أثرها وأنشأت لهذا الغرض منظمات وهيئات لمتابعة ظاهرة تفاقم خطر المخلفات الطبية ووضع خطط وبرامج لتنظيم عمليات جمع ونقل وكيفية التخلص من تلك المخلفات والبحث عن سبل تطوير المفاهيم القائمة لرفع من مستوى أداء الأشخاص القائمين على تلك العمليات.

في الولايات المتحدة على سبيل المثال أنشأت عدة منظمات تهتم بظاهرة المخلفات الطبية مثل الجمعية الأمريكية للحد من خطورة المخلفات الطبية والتي من مهامها متابعة نشاط المؤسسات الطبية ومتابعة طرقها للتخلص من المخلفات الناتجة عنها بعد ازدياد حالات الإصابة بين العاملين في الحقل الصحي نتيجة للمداولة الخاطئة للمخلفات، في إحصائيات لمنظمة الصحة العالمية سنة 2000 كشفت على حوالي 160000 حالة إصابة بفيروس الإيدز عن طريق استعمال الحقن الغير الآمن وحوالي 8 – 16 مليون حالة بفيروس التهاب الكبد البائي ومن 2.3 – 4.7 مليون مصاب بفيروس التهاب الكبد الجيمي من نفس السبب.

الاهتمام بهذه المشكلة امتد حتى شمل دول أوروبا والغربية منها على وجه الخصوص وازدادت المبادرات التي تدعو إلى إيجاد حلول فعالة وأساليب وقائية سواء للعاملين داخل المرافق الصحية أو عمال النظافة ووضع ضوابط لإجبار المؤسسات الصحية على إتباعها للتقليل من خطر التعرض للمخلفات الطبية وبحث السبل التي تزيد من الوعي العام لهذا الخطر عن طريق إقامة الدورات التدريبية والتثقيفية للعناصر الطبية على حدٍ السواء.

أدراك دول العالم الثالث للمشكلة وخطورتها جاء متأخرة حيث بدأت بعض الدول مثل الهند ومصر والأرجنتين وبعض الدول الأفريقية في وضع المخلفات الطبية ضمن برامجها للمحافظة على البيئة وأن كانت الهند السباقة في هذا المجال من حيث أنشأ المنظمات والهيئات التي تشرف على عملية التعامل مع المخلفات الطبية والتنسيق مع هيئة الأمم المتحدة على وضع برامج مستقبلية لعلاج هذه المشكلة.

أنظمت ليبيا حديثاً إلى ركب الدول التي اهتمت بالمخلفات الطبية ومشاكلها البيئة مع قيام البحاث المهتمين بالبيئة بالخوض في غمار هذه المشكلة وتحليلها وإيجاد أفضل الطرق للتقليل من أخطارها أو الحد منها مع السعي لوضع هيئة قومية تهتم بالمخلفات الطبية في ليبيا.

دراسات فى الموضوع

رسالة ماجستير في الهندسة البيئية بعنوان: إدارة المخلفات الصلبة بمستشفيات مدينة طرابلس

أسم الباحث: عبد المولى علي البلعزي/ أكاديمية الدراسات العليا/جنزور

مشرف البحث: الدكتور الطاهر إبراهيم الثابت

أهداف البحث:

التعريف بالمخلفات الطبية الصلبة ومصادرها وأخطارها.

إعطاء مؤشر حقيقي عن كمية المخلفات الطبية الصلبة بمدينة طرابلس وإبراز محتوياتها.

معرفة مصير الكميات المنتجة من هذه المخلفات في الوضع الراهن.

المساهمة في إنشاء قاعدة معلومات في مجال المخلفات الطبية الصلبة بمدينة طرابلس.

إيجاد الحلول وإبداء التوصيات في عملية التخلص من هذه المخلفات.


أهمية البحث:

تكمن أهمية هذا البحث في أنه سيساهم في خلق دراسات حقلية فعلية عن المخلفات الطبية الصلبة وذلك في ظل كثرت المستشفيات العامة والخاصة خصوصا في الفترة الأخيرة التي شهدت فيها مدينة طرابلس نشاط كبير في هذا المجال وذلك بافتتاح العديد من المستشفيات والمصحات الإيوائية والعيادات على مستويين العام والخاص ومما لا شك فيه سيترتب عن هذا النشاط طرح العديد من المخلفات السامة والعضوية التي ستشكل خطورة على صحة الإنسان والبيئة المحيطة بها إذا لم يتم التخلص منها بالطرق العلمية والصحية، ومن الجدير بالذكر هنا أن هنالك نقص حاد في مثل هذا النوع من الدراسات في المرحلة السابقة بمدينة طرابلس، لذلك برزت الحاجة إلى التطرق لهذا النوع من الدراسة للوقوف على مصير هذه المخلفات وإدراك الحقائق الفعلية التي تخص هذا النوع من المخلفات الضارة.


--------------------------------------------------------------------------------

رسالة ماجستير بعنوان: إدارة المخلفات الطبية الصلبة في مدينة بنغازي

أسم الباحث: رمضان سالم ساطي/أكاديمية الدراسات العليا/ مدينة بنغازي

فصول البحث:

التعريف بالمخلفات الطبية وأخطارها وأنواعها.

الطرق العلمية للتعامل مع هذا النوع من المخلفات والمتمثلة في الفرز، التجميع، النقل، التخزين، المعالجة والطرح.

التشريعات البيئية.

إدارة المخلفات الطبية.

الجدوى الاقتصادية لإنشاء إدارة المخلفات الطبية.

نظافة وعدوى المستشفيات.


كتب ومراجع علمية عن المخلفات الطبية



management of waste from health-care activities

Pruss, E. Giroult and P. Rushbrook.
WHO. Geneva. 1999
ISBN: 92 4 1545259


--------------------------------------------------------------------------------

Teacher's guide: management of wastes from health-care activities

Pruss and W. E. Townend
WHO. Geneva. 1998


--------------------------------------------------------------------------------

Site selection for new hazardous waste management facilities

W. M. Sloan

WHO. Geneva. 1993



--------------------------------------------------------------------------------

Medical waste disposal

C. R. Brunner

Incinerator Consultants Inc.

ISBN: 0962177415



--------------------------------------------------------------------------------

Impact of hazardous waste on human health

Barry L. Johnson

Lewis Publishers. 1999

ISBN: 1566704472



--------------------------------------------------------------------------------

Engineering medical waste-to-energy system

Hesketh HE and Cross FL

Technomic Pub Co. 1995

ISBN: 1566762197



--------------------------------------------------------------------------------

Environmental epidemiology: Public health and hazardous wastes

National Research Council

National Academy Press. 1992

ISBN: 0309044960



--------------------------------------------------------------------------------

Infection Waste Management: A practical Guide

Garvin ML

Lewis Publishers. 1995

ISBN: 087371637X



--------------------------------------------------------------------------------

Basal Convention on the Control of Transboundary Movement of Hazardous wastes and their Disposal

Secretariat for the Basal Convention – UNEP

United Nations Environment Programs. 1999

ISBN: SBC No99001



--------------------------------------------------------------------------------

Healthcare Waste Management & Minimisation

United Nations Environment Programs

The Chartered Institution of Waste Management 2000

ISBN: 0 902944568



--------------------------------------------------------------------------------

Our plant Vol. 10 No. 4: Hazardous Wastes

United Nations Environment Programs

UNEP. 1999

ISBN: ISSN10137394



--------------------------------------------------------------------------------

Guidelines for safe disposal of unwanted pharmaceuticals in and after emergencies

WHO. Geneva. 1999



--------------------------------------------------------------------------------

Hospital waste management in four cities: A synthesis report

Urban Waste Expertise Program, 1998.



--------------------------------------------------------------------------------

Managing hospital waste: A guide for health care facilities

M. Kela, S. Nazareth, et al.,

Shristi, New Delhi, 1999



--------------------------------------------------------------------------------

Analysis of priority waste streams : Healthcare waste. Final information.

Commission of the European Commmunities (CEC), 1993



--------------------------------------------------------------------------------

Solid waste landfills in Lower- and Middle- Income Countries: A Technical Guide to Planning, Design, and Operation

World Bank, WHO, 1999

Technical Report No. 426 (ISBN 0-8213-4457-9)



--------------------------------------------------------------------------------

Hospital Waste Audit Manual – First steps toward Waste Reduction, Reuse, Recovery and Recycling

Office of Waste Management, Environment Canada.

CHA Press, Ottawa, Ontario, 1993.

ISBN 0-919100-89-9



--------------------------------------------------------------------------------

Recommendations on the Transport of Dangerous Goods by Road

United Nations, 1999

ISBN 92-1-139067-2

كتب عربية تكلمت عن النفايات

د/الطاهر إبراهيم الثابت

العديد من الكتب التي اهتمت بالبيئة ومشاكلها في مكتبتنا العربية واهتمت بالنفايات بصفة خاصة أو تطرقت لجوانب التعامل أو معالجة أو التخلص من النفايات بمختلف أنواعها، سوف نسرد في هذه الصفحة بعض المعلومات البسيطة عن تلك الكتب لتعم الفائدة على القراء وأيضا كإرشاد لمن له الرغبة في الاستزادة أو المهتمين بهذا المجال لتلك الكتب.

كتاب " أساسيات علم البيئة" للأستاذ الدكتور عبد القادر عابد والأستاذ الدكتور غازي سفاريني من قسم الجيولوجيا بالجامعة الأردنية ونشرته دار وائل للطباعة والنشر ( ISBN 9957-11-252-X) الطبعة الثانية 2004. (328 صفحة).

الكتاب منفذ بطريقة جيدة ويحتوي على عدد كبير من الأشكال والرسومات البيانية ويمتاز بالألوان الجذابة وكل فصل ميُز بلون خاص في حافة الورقة مما زاد من جماليات الكتاب، أما من ناحية المحتوى فالكتاب عبارة عن تسعة فصول أشرف عليها عدد من الأساتذة المتخصصين من الجامعة الأردنية في جوانب عدة من البيئة بصفة عامة كالأخطار البيئية الطبيعية والنظم البيئية والتلوث الهواء والماء والغداء والصحة وعن تقييم الأثر البيئي وعن النفايات الصلبة وهذا ما سنتحدث عنه بصورة موجزة بدون المساس لحقوق الطبع والتأليف والنشر.

الفصل السابع تكلم عن النفايات الصلبة وأشرف عليه الأستاذ الدكتور هاني خوري من قسم الجيولوجيا بالجامعة الأردنية، حيث قسم الكاتب الفصل لستة أجزاء تحدث بعد المقدمة عن أنواع النفايات الصلبة، وإدارة النفايات الصلبة، وكيفية التخلص من النفايات الصلبة مع سرد للطرق المتبعة لمعالجة والتخلص من النفايات الصلبة من محارق والمكبات الصحية والمكبات المفتوحة. كما تحدث الكاتب عن النفايات الخطرة مصادرها وطرق المتبعة للتخلص منها وأخر جزاء كان عن النفايات الصلبة في الأردن. كما يحتوي الفصل على عدة جداول ورسومات توضيحية ملونة عن المحارق وكيفية الردم الصحي وغيرها من المواضيع التي تمس النفايات الصلبة. لا ننس أن نذكر أن الكتاب متحصل على شهادة تقدير للبحث العلمي المتميز من جامعة الأردن للعام الجامعي 2001-2002.

كتاب "تلوث البيئة: أسبابه، أخطاره، مكافحته" للدكتور فؤاد حسن صالح والدكتور مصطفى محمد أبو قرين، الهيئة القومية للبحث العلمي، دار الكتب الوطنية- بنغازي، الطبعة الأولى 1992، رقم الإيداع 1375/1992. (415 صفحة).

قُسم الكتاب إلى ثلاث أبواب، الباب الأول عن مفهوم التلوث البيئي، والباب الثاني قسم لجزئيين الجزء الأول عن التلوث الكيماوي للبيئة والجزء الثاني عن التلوث بالإشعاع وبالضوضاء. أما الجزء الأخير من الكتاب عبارة عن ملاحق كالقانون الليبي في شأن حماية البيئة لسنة 1982 وملحق المواد الكيماوية السامة والخطرة ومعجم لبعض المصطلحات العلمية ذات العلاقة.

هنالك تسعة فصول بالجزء الخاص بالتلوث الكيماوي منها الفصل الأخير والذي كان عن النفايات المنزلية والصناعية وطرق معالجتها. أعطى المؤلفين مقدمة عن النفايات المنزلية وعن كمياتها المتضاعفة كل سنة بحكم التطور الذي يشهده العالم وتطرق الكتاب للتحليل الكمي والنوعي للنفايات حسب فصول السنة والتغير الذي حدث لتركيب الفضلات في المدن الكبيرة خلال العشرين سنة والزيادة الملحوظة في كميات النفايات البلاستيكية والورق بالمقارنة مع انخفاض كمية المعادن بالنفايات المنزلية. كما شرح الكتاب طرق التخلص من الفضلات كالردم والحرق وغيرها من الطرق وكيف التقليل من انبعاث الملوثات الناتجة عن المعالجة. وتحدت الفصل عن معالجة الجزء السللوزي من الفضلات المنزلية مع سرد المعادلات الكيميائية التي تشرح ذلك، وأخيرا عن والتفكيك الحراري للفضلات وإنتاج الزيوت.


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب "إدارة المخلفات الصلبة: البدائل-الابتكارات-الحلول" للدكتور صلاح محمود الحجار أستاذ الطاقة والبيئة بالجامعة الأمريكية- القاهرة،دار الفكر العربي- القاهرة، الطبعة الأولى 2004، (3-1835-10-977-ISBN). (320 صفحة).

الكتاب أحد كتب السلسلة البيئية بعنوان أسس وآليات التنمية المستدامة، يستعرض الكتاب جميع أنواع المخلفات غير الخطرة والخطرة وكيفية الاستفادة منها أو التخلص الآمن للمخلفات التي يمكن الاستفادة منها والآثار البيئية الناتجة عن هذه المخلفات إذا لم يتم عمل نظام إداري للتعامل مع هذه المخلفات أو أنظمة التخلص المختلفة. ويناقش الكتاب كما ونوعا المخلفات الصلبة المنزلية والمخلفات الزراعية والمخلفات الصناعية والمخلفات الناتجة من عملية الهدم والمباني والمخلفات الناتجة من المستشفيات والمخلفات الناتجة من تطهير الترع والمجاري المائية وكذلك البدائل المختلفة للاستفادة من هذه المخلفات أو التخلص الآمن من كل هذه المخلفات.

المخلفات الطبية وردت في الفصل السادس تحت عنوان المخلفات الناتجة من المستشفيات ( الصفحة 159-179) حيث تكلم الكاتب عن الأنشطة التي تقوم بها المرافق الصحية وأعطى نبذة عن قطاع الرعاية الصحية في مصر مع ذكر لعدد الأسرة في المؤسسات والمستشفيات بالقطاع العام والخاص، ثم تطرق لأنواع المخلفات الطبية بمختلف أنواعها والآثار الصحية والبيئية للمخلفات الطبية وعن طرق التعامل والمعالجة للمخلفات الطبية.

كتاب "التوازن البيئي وتحديث الصناعة" للدكتور صلاح محمود الحجار أستاذ الطاقة والبيئة بالجامعة الأمريكية- القاهرة،دار الفكر العربي- القاهرة، الطبعة الأولى 2003، (3-1706-10-977 ISBN)، (180 صفحة).

الكتاب رقم واحد في سلسلة تكنولوجيا الإنتاج الأنظف، وقد عُرف الإنتاج الأنظف (كما ورد في الكتاب الفصل الخامس) على أنه "التطوير المستمر في العمليات الصناعية والمنتجات والخدمات بهدف تقليل استهلاك الموارد الطبيعية، ومنع تلوث الهواء والماء والتربة عند المنبع، وخفض كمية المخلفات المتولدة عند المنبع، وذلك لتقليل المخاطر التي تتعرض لها البشرية والبيئة (1990، UNEP).

الكتاب مقسم إلى سبع فصول لمواضيع مختلفة منها، التلوث والتوازن البيئي،النظم والأساسيات البيئية للتوازن البيئي، التلوث الهوائي، التلوث المائي، تكنولوجيا الإنتاج الأنظف لإدارة المخلفات الصناعية السائلة، التلوث الضوضائي، وأخر فصل كان عن تلوث التربة وإدارة المخلفات الصلبة باستخدام تكنولوجيا الإنتاج الأنظف.

أعطى الفصل السابع فكرة عن المخلفات الصلبة بمختلف أنواعها المنزلية الصناعية الزراعية مخلفات المستشفيات، مع سرد مختصر لأضرارها. أما الجزء الأكبر من هذا الفصل فكان عن إدارة المخلفات الصلبة وطرق التخلص المعتمدة مثل إعادة تدوير (الورق، البلاستيك، القماش، المعادن والمخلفات العضوية وغيرها) وتكلم الكتاب عن الترميد مع ذكر أفران الترميد ومواصفاتها مثل فرن الترميد الدوار، ثم تطرق الكاتب للدفن الصحي الآمن للمخلفات الصلبة.



دور التثقيف الصحي في إدارة المخلفات الطبية.

الوضع الراهن لمدينة بنغازي في كيفية التعامل مع المخلفات الطبية.

إحصائيات وكميات المخلفات الطبية والعامة التي تنتجها مستشفيات مدينة بنغازي.

الحلول والتوصيات.


أهداف البحث:

أنشاء إدارة تعمل على توظيف الإمكانيات العلمية والتقنية للتخلص من المخلفات الطبية.

الإلحاح في ضرورة إحداث قوانين مباشرة خاصة بإدارة المخلفات الطبية.

التعريف بالمخلفات الطبية وأخطارها واختيار الطرق السليمة للتخلص منها.

نشر الوعي وإنشاء قاعدة جديدة وسليمة للتعامل مع المخلفات الطبية.


الدواعي المؤدية إلى اختيار هذا البحث:

لا توجد أي خطة على الإطلاق في مدينة بنغازي تعمل على إدارة المخلفات الطبية.

خطورة المخلفات الطبية تستوجب وجود حلول لها.

تعرض العديد من العاملين للأضرار أتناء التعامل مع المخلفات الطبية وخاصة عاملي النظافة.

التلوث البيئي الناتج من التخلص الغير سليم من المخلفات الطبية.