للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    افتراضي كلمة بمناسبة المولد النبوي الشريف

    هلت أنوار الربيع//////////// الإمام العلامة علي جمعة

    ولد النبي المصطفي صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول فأسماه المسلمون بربيع الأنور‏*‏ يقول شوقي‏:‏
    ولد الـهدي فالكائنات ضــياء وفــم الزمـــان تبســـم وثنـــاء
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم يوم الاثنين ويقول‏:‏ ذاك يوم ولدت فيه ويوم بعثت أو أنزل علي فيه ‏(صحيح مسلم‏)‏ وقال تعالي‏: {وذكرهم بأيام الله‏} [إبراهيم‏:5]‏ ولقد كان مولد النبي صلى الله عليه وسلم من أيام الله التي أنعم الله علينا بها‏*‏ فاستحقت الفرح والاحتفال بها من المسلمين خاصة وقد أكثر الناس من الاحتفال بأيام اخترعوها فكان لزاما أن نهتم بكل ما يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم حتى لا تضيع هويتنا في هذا الزخم والضجيج فاحتفلنا برأس السنة الهجرية وبالمولد النبوي الشريف وبالنصف من شعبان وغير ذلك من أزمنة البركة والأيام التي يستجاب فيها الدعاء كليلة القدر والعشر الأوائل من ذي الحجة وليلة الإسراء والمعراج ونحو ذلك‏.
    وكثير من المسلمين يحتفل بربيع كله فالمقصد هو أن نتذكر سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأن ندرسها وأن نستفيد منها ومن دروسها ومواقفها‏*‏ ودراسة السيرة معين لا ينضب وكنز لا ينتهي‏*‏ فلقد كان صاحبها صلى الله عليه وسلم قرآنا يمشي علي الأرض‏*‏ قال تعالي‏: {وإنك لعلي خلق عظيم‏} [‏ القلم‏:4]*‏ وقالت السيدة ***** رضي الله عنها‏:‏ كان خلقه القرآن‏(مسند الإمام أحمد‏)*‏ ولما كان القرآن يبدأ بقوله تعالي‏:‏ بسم الله الرحمن الرحيم‏*‏ والتي كرر الله فيها الرحمة مرتين ووصف نفسه بصيغة تسمي في النحو صيغة المبالغة‏*‏ واقتصر علي ذكر صفة الرحمة وهي جوهر الحب وحقيقته‏*‏ فإنه وصف نبيه صلى الله عليه وسلم فقال‏: {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} [الأنبياء‏:107]*‏ وقال عن نفسه في حديث الأولية الذي جعله المسلمون أول حديث يذكره الشيخ لطلابه باعتباره المفتاح الصحيح لتفسير النصوص والتعامل مع الواقع وبناء العلاقات بين الناس والتعامل مع الله ومع النفس حيث يقول فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ‏(أخرجه البيهقي في شعب الإيمان‏).‏
    والتغافل عن حقيقة الرحمة في تفسير النصوص أو في قراءة السيرة أو في رؤية الكون من حولنا أو في التعامل مع النفس ومع الناس يؤدي إلي المشرب المتشدد والمشرب المتشدد موجود عبر التاريخ ولن ينتهي‏*‏ لكنه دائما يسير في طريق الظلام والظلم‏*‏ ودائما يصطدم مع الأمن والاستقرار والطمأنينة والنفس المطمئنة‏*‏ ودائما يخبو ويسقط بعد عنفوانه ولا يستمر كثيرا‏*‏ هذه هي سنة الله في خلقه ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا‏.‏ يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ إن هذا الدين يسر ولن يشاد هذا الدين احد إلا غلبه ‏(السنن الكبرى للبيهقي‏)‏ ويقول‏:‏ إن المنبت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى ‏(الجامع الكبير للسيوطي‏)*‏ أي أن هذا المشرب المتشدد يظن أنه يحسن صنعا ولكنه في الحقيقة يضر نفسه ويضر سمعة الدين‏*‏ وبذلك يصد عن سبيل الله ويضر أيضا غيره‏*‏ ويقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ما دخل الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه ‏(أورده الطبراني في الأوسط‏).‏
    ويحذرنا ربنا سبحانه وتعالي أشد التحذير من هذه الحالة التي تكتنف المتشددين وتجعلهم يظنون أنفسهم‏*‏ علي الخير ويظنون غيرهم علي الشر ولا يعتذرون لأحد ويصفون غيرهم بالتقصير والمعصية ويتكبرون في أنفسهم من غير أن يشعروا بهذا التكبر ويرون القذاة في عين إخوانهم ولا يرون جذع النخلة في عيونهم‏*‏ ومن أجل ذلك يعتقدون في أنفسهم أنهم علي شيء وأن الآخرين يستحقون الموت أو الإحراق بالنار‏*‏ ويحذرنا ربنا من كل ذلك بصورة لافتة للنظر فيقول‏: {قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا‏*‏ الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا‏} [الكهف‏:103‏ ـ‏104]‏ ويقول‏: {ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله علي ما في قلبه وهو ألد الخصام‏.‏ وإذا تولي سعي في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد‏} [‏ البقرة‏:204‏ ـ‏205]‏ فجعل إهلاك الحرث والنسل سواء أكان بالفعل أو بالرضا علي ذلك علامة علي هؤلاء‏*‏ وقال تعالي‏: {عاملة ناصبة‏..‏ تصلى نارا حامية‏} [‏ الغاشية‏:3‏ ـ‏4]‏ فهي تعمل ولكن عملها غير مقبول عند الله‏*‏ وعلي أصحاب المشرب المتشدد هذا أن يراجعوا أنفسهم سريعا وأن يتأملوا كل هذه المعاني‏*‏ ومن خصائصهم أيضا أنهم يتكلمون بغير علم ويقفون عند فهمهم القاصر فيرتكبون بذلك إثما عظيما‏.‏
    ولقد علمنا الله سبحانه وتعالي ألا نلتفت إلي السخرية والاستهزاء والتكبر وأن نسير في طريقنا نبلغ عن الله ورسوله‏*‏ قال تعالي لسيد الخلق‏: {ما علي الرسول إلا البلاغ‏} [‏ المائدة‏:99]*‏ وقال‏: {فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم‏} [‏ البقرة‏:137]‏ فكان هذا منهجا يكمل بصفات أخري تتجاوز الإساءة وتصر علي الاستمرار في الاهتمام بالقضايا التي تعمر الدنيا‏*‏ قال تعالي‏: {واصبر وما صبرك إلا بالله‏} [‏ النحل‏:127].
    وتذكرنا هذه الأخلاق وهذا المنهج بوجوب مراجعة شاملة عالمية لإهانة المبادئ والأشخاص وازدراء الأديان خاصة مع ما حدث مع الرئيس أوباما من تجاوزات آلمت جماهير الناس‏*‏ فما بالك بحبيب الرحمن سيد الأولين والآخرين‏*‏ نتكلم عن هذا في الأسبوع المقبل إن شاء الله‏.
    منقووووووووول

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    افتراضي

    اللهم صل ّعلى سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  3. #3
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    47
    المشاركات
    4,029

    افتراضي

    اللهم صلى وسلم عليه

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.